Al-Sadeq.org (مؤسسة الإمام الخوئي الثقافية - باريس، فرنسا)

إلى جميع المؤمنين حفظهم الله تعالى،

بعد السلام والتحية والدعاء، فإنه لا يزال بين الحين والآخر تردنا أسئلة واستفسارات بخصوص معنى وقت الإمساك وتحديد وقت صلاة الفجر من جهة، ومن جهة أخرى حول الصحيح والمعتمد من البرامج الألكترونية الكثيرة المتداولة على أجهزة الهواتف الذكية، كون اختلاف بياناتها تتسبب أحيانا في نشوء خلافات لا سيّما في ظروف حرجة كما في أداء الصلوات الجماعة وعند الإفطار في شهر رمضان المبارك وغير ذلك.

إن المعتمد لدى مكاتب ووكلاء المرجعية الدينية العليا عادة هو جدول الأوقات الشرعية الذي ويوفره "معهد اللواء للبحوث الفلكية" (Leva Astronomical Research Institute)، وهو متوفر ضمن إعدادات كثير من البرامج الألكترونية المنتشرة. لكن ومع ذلك فإنه يلزم التذكير إلى أن تحديد دخول وقت الصلوات على النحو الشرعي المبرئ للذّمة هو من شأن المكلّف نفسه إذ يجب أن يحصل لديه "علم" أو "إطمئنان" بدخول الوقت ليقيم الصلاة.

أما بالنسبة لدخول وقت صلاة الفجر، فللإختلاف الحاصل عند أهل الإختصاص والخبرة، فإن سماحة المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني (مد ظله) يفتي بـ:

  • الأحوط وجوبا تأخير أداء صلاة الفجر بنحو 10-15 دقيقة لمن هو غير مطمئن بدخول الوقت المشار إليه في الجدول
  • الأحوط إستحبابا تأخير أداء صلاة الفجر بنحو 10-15 دقيقة لمن هو مطمئن بدخول الوقت المشار إليه في الجدول

نسأل الله تعالى قبول الأعمال والطاعات ورمضان مبارك سلفا

نشكر م.أ.م.م. (I.M.A.M) لتجهيز هذا البيان.

ستجدون هنا الجدول بصيغة (PDF) و (PNG).

Attachments:
Access this URL (/joomla/images/events/1438ah/09ah/Imsakiya_143809.fr.pdf)Imsakiya_143809.fr.pdf[Imsakiya 1438 AH / 2017 AD]0 kB2017-05-27 02:482017-05-27 02:48
Access this URL (/joomla/images/events/1438ah/09ah/Imsakiya_143809.fr.png)Imsakiya_143809.fr.png[Imsakiya 1438 AH / 2017 AD]0 kB2017-05-27 02:492017-05-27 02:49